الى كافة أعضاء قبلي سات المميزين لقد إنتقلنا أخيرا الى منتدانا الرسمي www.kebili-sat.com
الى كافة أعضاء قبلي سات المميزين لقد إنتقلنا أخيرا الى منتدانا الرسمي www.kebili-sat.com ننتظر زيارتكم و تسجيلكم .دائما الى الأفضل ( فريق قبلي سات )

تويوتا لاندكروزر مرجعاً بأسواق الخليج العربي

Aller en bas

تويوتا لاندكروزر مرجعاً بأسواق الخليج العربي Empty تويوتا لاندكروزر مرجعاً بأسواق الخليج العربي

Message par kiko89 le Sam Mai 22, 2010 12:54 am

تويوتا لاندكروزر مرجعاً بأسواق الخليج العربي،




تويوتا لاندكروزر مرجعاً بأسواق الخليج العربي Clip_image002تويوتا لاندكروزر مرجعاً بأسواق الخليج العربي News_9377C6AE-2832-40EE-91E4-3EA2058B7BCB

17/5/2010





تعتبر
لاندركروزر مرجعاً في أسواق الخليج العربي، ولا يخلُ بيت تقريباً تعتبر لاندركروزر مرجعاً في
أسواق الخليج العربي، ولا يخلُ بيت تقريباً إلا
وعنده واحدة من أجل تنقلات العائلة مجتمعة، واليوم وبعد أن شاخت خطوط السيارة ارتأت شركتها أنها باتت بحاجة إلى عملية استبدال. وتعتبر السيارة الجديدة الجيل الثامن من لاندكروزر عبر تاريخها المشرق حيث باعت منها الشركة أكثر من 5 ملايين سيارة خلال الأعوام الـ 57 الماضية.

ولقد اكتسبت
السيارة سمعتها من مقدراتها العالية خارج الطرق المعبدة واعتماديتها،
ولم تشذ تويوتا في تطوير الجيل الجديد من لاندكروزر عن هذه المقومات
فلقد تم تطوير السيارة في أكثر الظروف قساوة، ودون التضحية بأي من جودة صنعها سواء فيما يتعلق بتجهيزاتها الكهربائية أو الميكانيكية.وبخلاف الموضة التي درجت عليها الكثير من سيارات إس يو في هذه الأيام والتي باتت تبنى على هيكل أحادي وتستغني عن القادة المنفصلة
(شاسيه) فإن لاندكروزر حافظت على هذا التقليد واستخدمت
القاعدة التي كانت متوفرة
للجيل السابق منها بعد إدخال تعديلات تطويرية هامة عليها وخاصة فيما يتعلق بتحملها للصدمات.

كما زودت السيارة بنظام تعليق جديد بالكامل والذي من شأنه أن يقلل من إنزلاق هيكلها بفعالية عالية ويزيد من مستوى الراحة داخل السيارة دون الحد من إمكانياتها على الطرق الوعرة.
وتنافس السيارة في فئة سيارات إس يو في الكبيرة والتي
تتواجد فيها كل من نيسان
أرمادا وفورد إكسبيديشين وكاديلاك اسكالايد ووآودي كيو 7، كما أنه يمكن مقارنتها مع بي إم دبليو إكس 5 رغم اختلافهما بالمفهوم، وكذلك مع مرسيدس الفئة جي إل.

من الخارج:من الأمام، بدا التغيير واضحاً تماماً وخاصة مصابيح المقدمة التي باتت أكبر حجماً
مع زاوية انحراف أكثر باتجاه الخلف، كما لفت نظرنا
شبك المقدمة الذي بات نافراً بشكل واضح الأمر الذي
يعطي مظهراً أكثر رجولية للسيارة، وكذلك الصادم الأمامي ذو الحجم الأكبر والذي بات يشكل جزءاً لا يتجزأ من مقدمة السيارة مع احتوائه على مصابيح للضباب أكبر حجماً.

من الجانب، يبدو تداخل المصابيح الأمامية مع الرفاريف الأمامية أكثر وضوحاً، إلا أن الملفت أن انتفاخ أقواس العجلات بات أكثر انسياببة مع الهيكل بخلاف الجيل السابق من السيارة حيث كانت نافرة بشكل واضح، ويبدو المظهر الجانب للسيارة أجمل مافي تصميمها الخارجي، وهو يعطي إحساساً بانتمائها إلى سيارات أكبر من حيث الفئة ويقترب بها مثلاُ من الهيبة التي تتوفر لنيسان أرمادا وكاديلاك إسكالايد، كما تعزز العجلات الكبيرة من هذه الهيبة، ولقد تخلت الشركة عن الشرائط المطامية الجانبية الأمر الذي زاد من جمالية السيارة.أما من الخلف، فلقد بدا التغيير واضحاً بدءاً من التصميم الجديد كلياً للمصابيح، وخاصة طريقة توضعها التي باتت أكثر اتفاعاً الأمر الذي يسهل رؤيتها من السيارات الأخرى، ويضمن لها حماية أفضل ناهيك عن حجمها الأكبر، كما تم إعادة تصميم الصادم كلياً ليحتوي الصادم الجديد على ما يشبه الدرجة والتي من شأنها أن تسهل تحميل الأمتعة داخل صندوق الأمتعة.

من الداخل: خضعت لاندروزر الجديدة لضعفي الوقت من التطوير والذي تخضع له عادة بقية سيارات الشركة وبات السيارة نموذجاً يهتدى به في فئتها من ناحية التصميم والعملانية المتوفران بداخل السيارة. وتجدر الإشارة إلى إلى أن السيارة نفسها باتت تسوق في الولايات المتحة تحت اسم لكزس أيضاً دون إدخال تعديات جذرية عليها الأمر الذي يؤكد العناية الكبيرة التي حظيت بها من قبل المهندسين القائمين على تطويرها وخاصة فيما يتعلق بالجودة.إلا أننا وجدنا أن أن تصميم القسم العلوي من لوحة القيادة يعاني من زواياه الحادة والتي قد تسبب الأذى للركاب في حال اصطدامهم بها، كما أن تصميم بعض فتحات التهوئة لم يبدُ ذلك المتقن تماماً من حيث افتقاره لما نجده في السيارات الفخمة من هذه الفئة، إلا أن هذه الملاحظات لن تؤثر بشكل عام على جمالية التصميم الداخلي للسيارة.

ولقد ركزت تويوتا في الجيل الثامن من لاندكروزر على موضوع السلامة وخاصة وسائد الهواء والتي باتت
متوفرة حتى لركب الركاب، ويبلغ عدد وسائد الهواء
المتوفرة داخل السيارة 14 واحدة قياسياً (قد تختلف حسب
المواصفات التي يستورد بها كل وكيل)، كما زودت المقاعد بمساند رأس نشطة كتجهيز قياسي أيضاً والتي من شأنها أن تحمي أعناق الركاب في حالة الاصطدامات الخلفية.

كما أن تصميم غطاء المحرك بات يتماشى مع صدم المشاة وخاصة حافته الأمامية التي باتت قابلة
لتغيير شكلها عند عملية الاصطدام، وتجدر الإشارة إلى
هذا الإنجاز يعتبر باهراً وخاصة أن التاريخ أثبت أن
سيارات إس يو في المزودة بقاعدة سفلية مستقلة هي أقل أماناً للمشاة
من سيارات إس يو في المبينة على هيكل أحادي.

ولقد بدا العزل
الصوتي داخل المقصورة جيداً جداً وخاصة مع المحرك الكبير الثماني الأسطوانات، ولكنه لم يرقى إلى مستوى العزل الذي تؤمنه سيارات رينج روفر على سبيل المثال. أما العملانية داخل المقصورة فهي تذكر بما هو متوفر لسيارات إم بي في، إلا أن المسافة المتوفرة للركاب البالغين في الصف الثاني من المقاعد لم تكن بحجم الامال المبنية عليها وخاصة ممن يفوق طولهم
180 سم والذين قد يجدون أنفسهم مفتقرين لما يدعم
أفخاذهم، بينما يمكن جلوس راكبين
بالغين في الصف الثالث من المقاعد ولكن لمسافة ليست بالطويلة.

إن الأرضية
المرتفعة للمقصورة في الصف الثالث تعني أن ركب الركاب لن تكون بعيدة عن مستوى صدورهم، إلا أن تويوتا طورت حلاً أنيقاً لطي هذه المقاعد وهو يتجلى بإمكانية طي هذه المقاعد باستخدام يد واحدة فقط وبمساعدة مكبس هوائي، كما أنها عند طيها تقفل في مكانها بشكل آمن. كما يمكن قلب الصف الثاني من المقاعد نحو الأمام بسهولة أيضاً والنتيجة أرضية تحميل مسطحة تماماً مع حجم تحميل ضخك يناهز 2300 لتراً (حتى سقف السيارة) أو 1267 لتراً حتى مستوى الخط السفلي للنوافذ.زودت سيارات التجربة بعجلات من قياس
17 إنشاً حيث بدت وضعية الركوب معها مريحة تماماً، كما
سنحت لنا فرصة قيادة السيارة المزودة بعجلات
من قياس 18 إنشاً والتي لم يقل معها مستوى الراحة،
إلا أن الطرق ذات المطبات الكثيرة أثرت سلباً على راحة الجلوس مع العجلات الكبيرة.

وتجدر الإشارة إلى أنه يتوفر للسيارة اختيارياً عجلات من قياس 20 إنشاً.أما تجهيزات السيارة فهي
سخية تماماً وتبدأ من نظام الدخول بدون مفتاح ونظام
الملاحة (قد يختلف بحسب الوكيل) ووصلة بلوتوث لوصب الهاتف النقال
والفرش الجلدي ومكيف الهواء القابل لفصل مناطقه وكاميرا
الرجوع إلى الخلف والتي تسهل المناورة بالسيارة في الأماكن الحرجة أو أثناء ركنها في الأماكن الضيقة. ومن التجهيزات الإضافية نجد قارىء الأسطوانات الرقمية "دي في دي" والنظام الصوتي المزود بـ 12
مكبراً للصوت.

على الطريق: عندما
خرجنا بالسيارة إلى الطرق الوعرة فإنها ذكرتنا بتصنيف فنادق النجوم
الخمسة من ناحية أدائها فوق تلك الطرق. ففوق الطرق الوعرة استطعنا التعامل مع السيارة بمنتهى السهولة وذلك بعد تعشيق النسبة المنخفضة من علبة التروس.ويعود الفضل في ذلك إلى نظام "دي إيه إس سي" الذي
كان متوفراً لكتا سيارتي التجربة إلا أنه كان إضافياً في الفئة
المزودة بالمحرك السداسي الأسطوانات،

ويتلخص عمل هذا النظام بالتحكم بهبوط السيارة في المنحدرات والذي يعتمد في عمله على نظام
التحكم بالتماسك، ويقوم هذا النظام بكبح العجلات التي تعاني من
الإنزلاق أثناء هبوط منحدر ذو سطح زلق. وبغية تعزيز عامل
الأمان فإن قفلاً للترس التفاضلي الوسطي يمكن
تفعيله مع هذه العملية.وتتحلى السيارة الجديدة بإمكانية تعديل ارتفاعها بدون تزويدها بنظام تعليق هوائي والذي لم تستخدمه الشركة لأسباب تتعلق بجدارته.

واستعاضت عنه بممتصات صدمات من شأنها أن تزيد من ارتفاع السيارة.وتجدر الإشارة إلى أن تأدية المحرك
الأكبر الثماني الأسطوانات فوق تلك الطرق كانت أكثر لمعاناً من
ناحية الاستمرار بالإنطلاق بالسيارة بنسب دوران أخفض
للمحرك والذي يتفوق بعزمه عن المحرك الأصغر بواقع 35
نيوتن.م تتحقق عند 400 د.د. أقل.وعند الخروج إلى الطرق المعبدة فإن لانكروزر أثبتت أنها أفضل بكثير من الجيل السابق منها وخاصة أنها باتت تستفيد من نظام تعليق أمامي مبني على الشعبة المزدوجة والذي يتوفر لسيارات عادية، بينما تمت المحافظة على قضيب "تورسن" التقليدي في
التعليق الخلفي مع تدعيمه بتقنية الإنحراف السلبي للعجلات لتعزيز
عملية توجيه السيارة.وبغية مساعدة السيارة على التعامل مع
المنعطفات تم تزويدها بنظام "كي دي إس إس"
أو قضبان الثبات الديناميكة والتي يمكن أن تلغي (من الناحية النظرية) الإنزلاق الخطر جداً للهيكل والذي عانى منه الجيل السابق من السيارة.

أما عملياً،? فإن الدخول في أحد المنعطفات بحدة يؤدي إلى ارتفاع الهيكل بشكل خطر، ولكنك ما أن تصل إلى
نصف المنعطف فإن هندسة نظام التعليق ستؤكد أن
السيارة ستكمل المنعطف بسلوك أقل جنوحاً من السابق. وتعاني السيارة من صعوبة توجيهها إلا أنها وبالمقارنة مع الجيل الجديد من سيارات إس يو في التي باتت تتحلى بمقدرة توجيه تشبه
ما هو متوفر للسيارات العادية فإنها قطعت أشواطاً
طويلة تحسناً. ويتوفر لسيارة التجربة محركين يعملان
بالبنزين، أولها من ست أسطوانات متتالية بسعة 4 لتر وهو نفسه المستخدم
في شقيقتها الأصغر برادو وهو يولد 240 حصاناً مع عزم دوران يبلغ
375 نيوتن.م.

وتحقق السيارة معه استهلاكاً مقبولاً للوقود بالنظر إلى وزنها الذي يفوق 2.5 طن، أما المحرك الثاني فهو
نفسه الذي كان متوفراً للجيل السابق منها إلا أن
تعديلات هامة أدخلت عليه حيث بات يولد 271 حصاناً
مع عزم دوران يبلغ 410 نيوتن.م وننصحكم ألا تفكروا في استهلاك الوقود مع هذا المحرك الذي يمكن وصفة بكل بساطة بأنه شره.كما يتوفر للسيارة محرك ثالث يعمل بالديزل، وهو جديد كلياً (نعدكم بتقديم تجربة للسيارة المزودة به خلال أسبوعين)، ويتألف من 8 اسطوانات بشكل 7 وقوة 282 حصاناً مع عزم خارق يبلغ 650 نيوتن.م
.
kiko89
kiko89
Admin

عدد المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 17/05/2010
العمر : 30
الموقع : kebili

Revenir en haut Aller en bas

تويوتا لاندكروزر مرجعاً بأسواق الخليج العربي Empty Re: تويوتا لاندكروزر مرجعاً بأسواق الخليج العربي

Message par install.exe le Sam Mai 22, 2010 9:11 am

شكرا على معلوماتك لكن حسب علمي تيوتا أصبحت مهددة من ناحية الجودة بسبب العيوب التي ظهرت على الفئة التالية... lol!
install.exe
install.exe
Admin

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 19/05/2010

Revenir en haut Aller en bas

Revenir en haut


 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum